الجزائرية

قناتكم الإخبارية

الفريق شنقريحة يتفقد عددا من وحدات الصناعات العسكرية بخنشلة وباتنة

تواصلت زيارة السيد الفريق السعيد شنڨريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي إلى الناحية العسكرية الخامسة في يومها الثاني، بتفقد عدد من وحدات الصناعات العسكرية بكل من خنشلة وسريانة بولاية باتنة. قبل ذلك، قام السيد الفريق مساء أمس، مرفوقا باللواء نور الدين حمبلي قائد الناحية العسكرية الخامسة واللواء سليم ڨريد مدير الصناعات العسكرية لوزارة الدفاع الوطني بزيارة المؤسسة العمومية ذات الطابع الصناعي والتجاري - مجمع ترقية الصناعة الميكانيكية بعين سمارة "راينمتال الجزائر". فبعد مراسم الاستقبال، تابع الفريق عرضا عن هذا المجمع ومعهد التكوين التابع له، حيث وقف على مختلف سلاسل تصنيع العربة فوكس 2 (FUCHS-2)، بدءا من عملية التقطيع، مرورا بالتلحيم والتركيب، إلى غاية خروج العربة جاهزة وتجريبها في الميدان المخصص لهذا الغرض. كما اغتنم الفريق هذه السانحة لتحفيز إطارات ومستخدمي هذا المجمع، الذي يُعد وحدة صناعية كبرى واعدة، مؤكدا لهم أنه يحق لهم فعلا أن يفتخروا بما تحقق حتى الآن من إنجازات هامة، والتي تعد من الشواهد الدّالة على الخطوات المديدة التي ما فتئ يقطعها الجيش الوطني الشعبي بكافة مكوناته، في هذا الم..

تواصلت زيارة السيد الفريق السعيد شنڨريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي إلى الناحية العسكرية الخامسة في يومها الثاني، بتفقد عدد من وحدات الصناعات العسكرية بكل من خنشلة وسريانة بولاية باتنة.

قبل ذلك، قام السيد الفريق مساء أمس، مرفوقا باللواء نور الدين حمبلي قائد الناحية العسكرية الخامسة واللواء سليم ڨريد مدير الصناعات العسكرية لوزارة الدفاع الوطني بزيارة المؤسسة العمومية ذات الطابع الصناعي والتجاري – مجمع ترقية الصناعة الميكانيكية بعين سمارة "راينمتال الجزائر".

فبعد مراسم الاستقبال، تابع الفريق عرضا عن هذا المجمع ومعهد التكوين التابع له، حيث وقف على مختلف سلاسل تصنيع العربة فوكس 2 (FUCHS-2)، بدءا من عملية التقطيع، مرورا بالتلحيم والتركيب، إلى غاية خروج العربة جاهزة وتجريبها في الميدان المخصص لهذا الغرض.

كما اغتنم الفريق هذه السانحة لتحفيز إطارات ومستخدمي هذا المجمع، الذي يُعد وحدة صناعية كبرى واعدة، مؤكدا لهم أنه يحق لهم فعلا أن يفتخروا بما تحقق حتى الآن من إنجازات هامة، والتي تعد من الشواهد الدّالة على الخطوات المديدة التي ما فتئ يقطعها الجيش الوطني الشعبي بكافة مكوناته، في هذا المجال الاستراتيجي.

أما صبيحة اليوم وبولاية خنشلة، تفقد الفريق عدة وحدات صناعية عسكرية، على غرار شركة "نمر – الجزائر"، المتخصصة في صناعة العربة "نمر"، وكذا مؤسسة البناءات الميكانيكية، التي تتولى هي بدورها صناعة الأسلحة الخفيفة، حيث تابع عرضا قدمه مدير المؤسسة، وتفقد مختلف سلاسل الإنتاج والتصنيع.

وكانت سريانة بولاية باتنة آخر محطة في الزيارة، حيث زار الفريق مؤسسة الإنجازات الصناعية، المختصة في صناعة الذخائر، فضلا عن المحولات الكهربائية، حيث عاين مختلف سلاسل الإنتاج بهذه المؤسسة.

المناسبة التي حرص فيها الفريق على التأكيد على أن الهدف الأساسي الذي نسعى إلى بلوغه، هو التحسين المستمر والمتواصل للمعارف والمهارات لكافة الإطارات والمستخدمين، والعمل دون هوادة وبتفان شديد من أجل المحافظة على هذه المكاسب الهامة وتطويرها وترقيتها، وكذا المساهمة بفعالية في الرفع المستمر لمستوى صناعتنا العسكرية، لاسيما الصناعات الميكانيكية بمختلف تخصصاتها، التي استطاعت أن توفر عددا هاما من مناصب الشغل، وأن تساهم بشكل كبير في تلبية احتياجات قواتنا المسلحة، وتدعيم جهود الاقتصاد الوطني.

إقرإ المزيد